إعفاء جمركى كامل لـ600 سلعة بداية شهر سبتمبر



أعلنت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة بدء الإعفاء الجمركي الكامل لـ600 سلعة متبادلة بين مصر ودول تجمع الميركسور اعتباراً من أول شهر سبتمبر المقبل وذلك فى إطار اتفاق التجارة الحرة الموقع بين مصر ودول التجمع والذي يضم كل من البرازيل والارجنتين واروجواي وباراجواي، مشيرةً إلى أن أهم بنود هذه السلع والواردة بالقائمة B  من الاتفاق تتضمن الأسمنت والموالح والزيوت المعدنية والغاز الطبيعي.
 وقالت الوزيرة إن اتفاقية الميركسور تدعم التوجه الحالي للدولة بزيادة الصادرات لمختلف الأسواق العالمية وفتح أسواق جديدة أمام المنتجات المصرية، مشيرةً إلى حرص الوزارة على الاستفادة من اسواق كافة الدول الأعضاء بالتجمع واستخدامها كمحور لنفاذ الصادرات المصرية لأسواق دول قارة أمريكا الجنوبية.
 وأشارت جامع إلى أنه تم تعميم قوائم السلع المعفاه على كافة المجالس التصديرية وتجمعات الاعمال وبصفة خاصة الشركات الصغيرة والمتوسطة لتعزيز الاستفادة من الميزة التنافسية الكبيرة للصادرات المصرية بعد تحريرها من التعريفات الجمركية والبدء في التواصل مع الشركات المستوردة لهذه المنتجات بدول تجمع الميركسور
 ومن جانبه قال الدكتور أحمد مغاوري رئيس جهاز التمثيل التجاري أن الصادرات المصرية لدول تجمع الميركسور حققت منذ دخول الاتفاق حيز النفاذ نسبة زيادة كبيرة حيث بلغت عام 2019 نحو 490 مليون دولار مقارنة بنحو 212 مليون دولار عام 2017 بنسبة زيادة قدرها 130%، مشيراً إلى أن الواردات المصرية من دول التجمع انخفضت بنسبة 28% حيث بلغت 2.8 مليار دولار عام 2019 مقابل نحو 3.9 مليار دولار عام 2017.
 وأشار مغاوري إلى حرص جهاز التمثيل التجاري على التواصل الدائم مع كافة الشركات المصرية المصدرة والرد على استفساراتها وتقديم كافة المعلومات والخدمات لتذليل العقبات التي قد تؤثر على تدفق الصادرات المصرية للاسواق العالمية
 جدير بالذكر أن مصر قامت بتوقيع اتفاق تجارة حرة مع دول تجمع الميركسور (البرازيل والارجنتين واروجواي وباراجواي في عام 2010 ودخل حيز النفاذ اعتباراً من الاول من سبتمبر 2017، ذلك الاتفاق الذي ينص على الاعفاء التدريجي على عدة اعوام وصولاً الى الاعفاء الكامل من الرسوم الجمركية المفروضة على 90% من السلع المتبادلة بين الطرفين وفقاً لعدة قوائم مرفقة بالاتفاق ( A  اعفاءاً فورياً، B  اعفاءاً على ثلاث سنوات، c اعفاءاً على 7 سنوات، D  اعفاءاً على 9 سنوات).