وزيرة الصناعةإجراء 967حملة تفتيشية على المصانع وإعداد 248 دراسة فنية



كشف أحدث تقرير تلقته نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة حول مؤشرات أداء مصلحة الرقابة الصناعية خلال شهر نوفمبر الماضي أن المصلحة قامت بإجراء 967  حملة تفتيشية على المصانع والمراجل والآلات الحرارية و مراكز الخدمة والصيانة وعلى جودة المنتجات الصناعية، وإجراء 248 دراسة فنية متخصصة تضمنت 236 دراسة فنية في مجال السماح المؤقت والدروباك و12 دراسة لهيئة الاستثمار والمناطق الحرة  و8 دراسات لمصلحة الضرائب ودراستين لاستخدام حصص الكحول .

 كما قامت المصلحة بمنح تراخيص لـ 63 مرجل بخاري وآلة حرارية، واعتماد 92 مركز خدمة وصيانة (خدمات ما بعد البيع) والقيام بـ 16 حملة رقابية خارج المخطط ، تضمنت التفتيش على 110 مصنع ، كما قامت المصلحة من خلال وحدة دليل خدمة المواطن بالرد على 90 شكوى، و تقديم 2624 استشارة فنية .

وقال المهندس عبد الرؤوف أحمدى،  رئيس مصلحة الرقابة الصناعية ان المصلحة تقوم بدور محوري في تعزيز منظومة الرقابة على المصانع وعمليات التصنيع للتأكد من مدى التزامها بتطبيق أعلى معايير الجودة المعتمدة محلياً وعالمياً وبما يسهم في حماية المواطنين من عمليات الغش الصناعي والحفاظ على سمعة المنتج المصري بالسوقين المحلي والعالمي، مشيراً الى حرص المصلحة على الارتقاء بجودة وتنافسية المنتج المصري لتوفير منتجات آمنة بالاسواق المحلية وزيادة مساهمة الصناعة الوطنية في الصادرات.

وأوضح أن المصلحة تعمل على تحسين جودة المنتج المصري بالسوق الداخلى والخارجي وحماية الأسواق من تداول السلع الردئية غير المطابقة للمواصفات الي جانب زيادة مساهمة الصناعة الوطنية في الصادرات ورفع القدرات التنافسية للمنتج المصري، بالاضافة الي نشر الوعي بأهمية الجودة لدى المجتمع الصناعي وجمهور المستهلكين.

واضاف احمدي ان حملات التفتيش والرقابة تضمنت مصانع للمنتجات البلاستيكية والكرتون والعطور والاسمنت والكيماويات والفحم والطباعة والتغليف الى جانب مصانع للمنتجات الغذائية والغلايات والاثاث والخراطة والبصريات والادوات الكهربائية والصحية والملابس والسيارات والاعلاف ومحطات للحاصلات الزراعية.